موقع عشيرة جوالة كلية الحقوق

معانا الجوالة هتبقى نااااااااااااااار
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 حفل الميثاق ( مش هتقدر تغمض عينيك )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Hora



عدد الرسائل : 69
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 25/08/2007

مُساهمةموضوع: حفل الميثاق ( مش هتقدر تغمض عينيك )   الجمعة سبتمبر 14, 2007 2:49 am

حفل الميثاق


في نهاية فترة الإعداد لمرشح الجوالة واطمئنان قائد العشيرة إلى انه قد اجتاز بنودها بدرجة مرضية ببدء المرشح في الإعداد لحفل الميثاق والذي يبدى فيه صدقه وعزيمته على الانضمام إلى الحركة الكشفية والالتزام بمبادئها وقانونها .


الخلوة
يسبق حفل الميثاق اختلاء المرشح بنفسه لمدة لاتقل عن ساعة في مكان بعيد عن كل ضوضاء تؤثر على خلوته ويحسن أن يتم ذلك في مكان هادىء بدور العبادة أو مكان مغلق على ضوء شمع.
ويرافق المرشح حتى مكان خلوته اثنان من الجوالين الذي سبق تنصيبهم أحداهما رائد الرهط الذي قام بمرافقته طوال مدة التجربة والأخر زميله الذي تعهده بالتوجيه الكشفي ويبقيان بعيدا عنه طوال مدة خلوته حتى ينتهي منها ليرافقاه الى حفل الميثاق حيث يقومان بتقديمه ليتم أداء الوعد .
وقبل أن يتوجه المرشح إلى خلوته يتحدث إليه قائد العشيرة مشجعا له للإقدام على حياته الجديدة متسلحا بالخلق القويم وقوة الأداء والعزيمة الأكيدة على قهر كل نزعة تخالف قانون الكشافة قائلا له:-
(لقد حان الوقت لكي تنضم انضمام فعلى إلى عشيرة الجوالة فبعد عودتك من خلوتك بخطوات ثابتة سوف نعاونك على ما استقرت عليه عزيمتك مرحبين بك بين صفوفنا لكي تستمتع بحياتك المستقبلية فسأل الله العون والتوفيق ) .

ماذا يفعل المرشح اثناء خلوته
ببدء المرشح بعد أن يتركه زميلاه بالاتجاه إلى الله بالصلاة ثم يقوم بعد ذلك بمراجعة بنود قانون الكشافة ويبحث في نفسه عن مقدار ما أمكنه تحقيقه في الاتصاف بهذا الصفات التي يحفل بها القانون .
ومقدار ما اكتسبه من صفات حميدة في سلوكه اليومي كما يتدبر معاني الوعد الذي سيؤديه ومقدار قابليته للالتزام بهذا الوعد.وفى خلوته هذة يتجه الى الله بكل أعماق نفسه وبكل ما في كيانه من إرادة وعزيمة وعزة وتصميم على الاندماج في حركة الكشف بما فيها من مثل واتجاهات تهدف إلى طاعة الله وخدمة الوطن والمجتمع وانه يتجه إلى ذلك بمحض إرادته وخالص رغبته .
ثم يبدأ في مناقشة نفسه... يسأل ويجيب من أعماقه على كل سؤال في وضوح وصراحة فليس من الصعب على المرشح أن يكون صريحا وواضحا فهو يحاسب نفسه وليس عليه رقيب سوى الله سبحانه وتعالى ...

ثم بعد ذلك عليه أن يتوقف مع ذاته وقدراتها على الوفاء بما سيقطعه على نفسه من عهد .
ذلك العهد الذى سيصونه باثمن واعز وأغلى ما يملك من شرفه وان يتأكد من قدرته على الوفاء طوال حياته مهما صادفه من مغريات ومهما لاقى من مصاعب.
ومتى شعر المرشح بأنه قد أتخذ قراره الأخير وانه قد عقد عزيمته على التقدم إلى حفل الميثاق عليه أن يسجد إلى الله بصلاة شكر ثم يخرج مع زميلاه إلى مكان الحفل.

محاسبة النفس
محاسبة أو مناقشة المرشح نفسه أثناء خلوته تكون باستعراض حياته الماضية وما فيها من خير ونزعات أخرى ويتأمل في عمق في حكمة الله في خلقه ويركز في خطته في المستقبل وحياته القادمة
وتشمل مناقشته لنفسه:-
1/هل أحسنت التصرف في حياتي وهل أقيس رغباتي بمقاييس الرغبة الجسمية أو بالمثل الأعلى التي أمر الله بها.وكيف اعمل لكي أكون جديرا بوصف الله للإنسان
قال تعالى (لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم)
هل أفضل أن أحيا حياة طويلة... هذة الحياة لابد لها يومأ أن تنتهي بأسرع مما اظن... فهل أنا مستعد لملاقاة ربى بالعمل الصالح الذى يجعل من هذة الحياة خيرا ونورافى العالم .


2/هل يمكنني أن أقوم بواجبي نحو الله...عبادة... وطاعة... وخشية... وتقوى...
وفعل الخير وهل أستطيع أن أواظب على ذلك ما حييت .


3/هل اخلص لوطني وهل ولائي دائما لرائدي في كل عمل أقوم به وهل أستطيع أن اجعل ذلك الإخلاص دائما مرتبطا بالإخلاص لله وطاعته... هل يمكنني أن اعمل دائما على أن تكون سعادتي مرتبطة بإسعاد الغير من اهلى وجيراني واصدقائى.....الخ
وان اخلص لعملي ورؤسائي وان اعمل دائما على معاونة الغير في الخير.وان أقاوم كل شر سواء على أو على وطني................الخ .


4/هل اذكر من أحسنت إليهم ومن أسأت إليهم وهل أنا قادر على الاستمرار في الإحسان إلى الغير والامتناع على الاساءه وهل يمكنني أن أقابل الاساءه بإحسان جديد يمحو اثرها.

5/هل أنا شريف؟ ... هل أنا صادق؟ ... هل أنا نافع ومعين للغير ... هل أستطيع أن أكون دائما موضع ثقة الناس .

6/هل أنا صبور... باسم الوجه... رحيم بالناس خاصة الضعفاء هل أسعى لتحقيق مصلحتي دون النظر إلى مصلحة الآخرين أو أن تكون مصلحتي مرتبطة بمصلحة الغير... وهل لدى قوة الإرادة والعزيمة بما يمكنني من السير في طريقي دون الخضوع للاغرءات أو التأثيرات وهل يمكني الصمود لوسوسة الشيطان؟

7/هل يمكني أن أعيش طاهرا شريفا بعيدا عن الرجس وان أتجنب الخمر والمكيفات والميسر وقتل النفس التي حرم الله قتلها إلا بالحق والزنا واخذ مال الغير بدون وجه حق. وفحش القول والغدر والخيانة ومساندة الباطل وعقوق الوالدين .

8/ما هي نواحي الضعف التي أراها في نفسى..... وهل أصبحت قادرا على تجنب الأخطاء التي سبق لي الوقوع فيها..... وهل أستطيع الآن الابتعاد عن العادات السيئة التي سبق لي اعتيادها ؟

9/هل أدركت أنى أحب أن اشق طريقي في الحياة معتمدا على الله سبحانه وتعالى فى بذل الجهدوأستغلال القدرات التي وهبني الله إياها فىالرزق الحلال معتمدا على نفسي حتى لا أكون عبئا على أحد وان احمد الله على ما وهبني من نعم متعددة وعدم التبطر على النعمة ولا يسخطني ضيق الرزق..... وان اعمل دائما على ادخار ما يعينني على الحياة من مالي وجهدي وصحتي وان أتصدق بما أستطيع من مال وجهد صدقة اطهر بها نفسي .

10/أن اشهد الله على عزمي الانضمام إلى عشيرة الجوالة التي تجمعنا على حب الوطن وتحيطنا بروابط الإخوة والصداقة لننهض بهذا الوطن واني عزمت على أن أهب نفسي و دمى لخدمة الوطن.....وان أحيا حياة صدق وإخلاص ووفاء ونضج وفداء حبا في الله وفى سبيل الوطن والانسانية.....
(اللهم أنى أسالك أن تهديني حسن السبيل، واني إليك راغب وعليك أتوكل وبك استعين)
ثم يصلى شكرا لله أن أهداه إلى الانضمام إلى الحركة الكشفية ومبادئها التي تتفق مع الشرائع والقيم..... وبذالك تنتهي الخلوة ويخرج إلى زميلاه ليقوداه إلى حفل الميثاق لكي ينصب جوالا.


مراسم وتقاليد الحفل

يجتمع أعضاء العشيرة امام قائد العشيرة على شكل مربع ناقص ضلع ويقف رائد اكبر العشيرة على يمين القائد حاملا المصحف وعلى يسار القائد يقف مساعد قائد العشيرة.
ثم ينادى الرائد الأكبر على المرشح المحتفى به فيتقدم وسط رائد رهطه ومساعده فيحمل رائد الرهط علم مصر والمساعد علم العشيرة إلى أن يقف أمام القائد ليدور الحوار الاتى:-

القائد:هل صحت عزيمتك على الانضمام إلى عشيرة الجوالة؟
المرشح:نعم، لقد صحت عزيمتي على الانضمام إلى عشيرة الجوالة.
القائد:هل خلوت إلى نفسك وحاسبتها، وعزمت أن تكون مثالا صالحا للجوال المخلص لربه.الصدق في عمله؟
المرشح:نعم.
القائد:هل ستتبق شعار الخدمة العامة، وتعمل به؟
المرشح:نعم.
القائد:هل تعرف معنى شرف الجوال ؟
المرشح:نعم اعرفه.شرف الجوال موثوق به.
القائد:هل ستبذل جهدك لكي تعمل بصفات القانون في حياتك اليومية؟
المرشح:نعم.
(ثم يسأله القائد عن بنود القانون بند بندا ذا كان سيعمل بها فيجيب
المرشح في كل مرة.بنعم )
القائد:هل لي أن أثق بشرفك فى:
"أن تقوم بما يجب عليك نحو الله ثم الوطن وان تساعد الناس في جميع الظروف وان تعمل بقانون الكشافة"
المرشح: يردد الوعد مع تأدية علامة الكشافة بيده اليمنى.وواضعا يده اليسرى على العلم الاهلى.
(يقف المرشح انتباه ويؤدى التحية لقائد العشيرة بعد أن يلبسه منديل العشيرة ويضربه على كتفه كي يشد من ازره. ويقوم المساعد بإلباسه شارة الحديث الخاصة بالجمعية التابع لها العشيرة ثم يدور الجوال مع رائد رهطه على أفراد العشيرة ليأكل الجميع عيش وملح ويسلم عليهم بيده اليسرى ويؤدى التحية باليمنى)
......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حفل الميثاق ( مش هتقدر تغمض عينيك )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع عشيرة جوالة كلية الحقوق :: جوالة حقوق عين شمس :: محاضرات كشفية-
انتقل الى: